Français English
 
 

حياة القديس شلّيطا

     قليلون هم الذين يعرفون شيئاً عن القديس شلّيطا، بالرغم من كثرة الأديرة والكنائس المنتشرة في أنحاء لبنان عنه.
     توفي القديس شلّيطا سنة 363 ميلادية. ولكن تاريخ ولادته بقي مجهولاً. إسمه أرتيموس، لقبّه الملك قسطنطين الكبير ''شلّيطا'' وهي كلمة سريانية تعني المسلّط. 
     كان القديس أرتيموس في إنطاكية من كبار الرجال النافذين في المملكة الرومانية أيام قسطنطين الكبير. حظي على لقب ''أفغنستي''، وهو لقب يعطى لمن يسلم قيادة مصر. الا انه زهد في خيرات الدنيا وأمجادها، وعكف على التأمل في مجد الّله والسعادة الابدية.
     اعتزل القديس أرتيموس وظيفته، وترك مصر على أثر وفاة الملك قسطنطين، وعاد إلى إنطاكية. فتفرّغ لحياته المسيحية، يبشر ويحثّ المسيحيين على التمسك بدينهم والدفاع عنه، والصمود امام كل اضطهاد. كان هذا القديس يحب الفقراء، ويساعد المساكين، ويساند الضعفاء. ألقى يوليانوس القبض عليه، وكان قد أصبح شيخاً وقوراً، وأجبره على عبادة الأوثان. وكان يوليانوس مارّاً بانطاكية وقائداً عسكرَه الى محاربة الفرس. ولما أبى أرتيموس أن يتبع الملك في عبادته متمسّكا بعقائده المسيحية، إستشاط الملك يوليانوس غيظاً وحرّض جنوده، فانقضّوا عليه، وأخذوا يهلكونه بالجلد حتى وقع فاقداً وعيه. ثم ضربوا عنقه حتى مات شهيداً في سبيل إيمانه.
 

 عائلة محاسب

     سنة 1773 يونانية الموافقة 1462 ميلادية كان رجل يدعى باسيل يعيش في خوف ربّه في قرية المنية شمال طرابلس. له ثلاث بنون يوسف، حنا، وسركيس. على أثر خلاف بين بكره يوسف وأحد أبناء ضيعته نزح باسيل وأولاده ليلاً تاركين مقتناهم ولم يأتوا إلا بالماعز. وصلوا الى قرية ساحل علما وكان سكانها مسلمين فطلعوا فوق الساحل الى موقع يعرف ''بخرابة بقلوش''. مكثوا فيها سبع سنوات اي حتى سنة 1469. ومنها نقلوا إلى قرية غوسطا التي كانت أحراشًا لا عمران فيها ولا بنيان. فعمّروا بيوتا لهم. ولما استقروا حرصوا على أن يقيموا لهم خوري، فرسموا سركيس إبن باسيل كاهنا فانتقلت كنوة باسيل الى محاسب لاجل أن سركيس كان ماهراً في الحساب وكُلّف في شؤون حسابات التركمان المقيمين في ذوق مصبح. والخوري سركيس محاسب المذكور خلّف ولداً يسمى يوسف رُسم بدوره كاهنا ويوسف خلف حنا، وصار كاهناً على القرية، ثمّ الخوري حنا خلفه ابنه يوسف الذي أصبح بدوره كاهناً في خدمة رعيته. وخوري يوسف بنى كنيسة في غوسطا الأولى على اسم القديس الياس ومذبحاً على اسم القديسة صوفيا.
 

 سلسلة أحبار ، رهبان وراهبات آل محاسب

1- المطران يوحنا محاسب ( سُيّم سنة 1698 )
2- المطران الياس محاسب ( سُيّم سنة 1717 ) - انتخب مرتين على التوالي بطريركاً ولكن الانتخابين أُبطلا.
3- المطران انطوان محاسب ( سُيّم سنة 1748 ) مطران عرقا
4- فرنسيس محاسب ( 1872-1803 ) علّم اللغات في معهد نشر الإيمان وعيّن رئيساً عليه فيما بعد . وكان مترجماً للغات الشرقية في روما .
 

 سلسلة رؤساء الدير

1- القس حنا محاسب ''باني ومنشئ الدير'' ( 1628-1640)
2- البرديوط سركيس محاسب ( 16401-1681)
3- يوحنا ابن الشدياق الياس محاسب ابن القس حنا محاسب ( 1681-1712)
4- المطران الياس محاسب ( 1712-1748)
5- المطران انطوان محاسب ( 1748-1780)
6- الخوري انطوان محاسب ( 1780-1786)
7- المطران يوسف التيان ( 1787-1798) '' بطريرك لاحقاً''
8- المطران جرمانوس تابت ( 1798-1833)
9- القس انطوان أصفر البيروتي ( 1833-1846)
10- القس عمانوئيل محاسب الأول ( 1846-1877)
11- الخوري يوسف محاسب ( 1877-1893)
 
وبعد ذلك توالى على رئاسة الدير لفترات مختلفة كل من الرؤساء:
انطونيوس الدرعوني - القس برتلماوس الشمالي - القس نعمةالله الدلبتاوي - القس يوسف مراد - القس الياس محاسب - القس بولس تابت - القس يوحنا محاسب - القس مخايل سرحان الغسطاوي - القس عمانوئيل محاسب الثاني.
 

 الراهبات

1 - الراهبة رفقة محاسب أول رئيسة لدير مار يوحنا حراش للراهبات.
2 - الراهبة مريم محاسب دير مار يوحنا حراش للراهبات.
كما تولى على رئاسة الدير لفترات مختلفة الراهبات:
 - الرئيسة زيارة محاسب.
 - الرئيسة نسيمة قزيلي. - الرئيسة هيلاريا محاسب.
كما سكنه
- الأخت هيلانة محاسب.
- الأخت أنسطاس محاسب.
- الأخت تيريز محاسب. 
1 2 3 4 5 6